«عكاظ» (جدة)
لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط وتزامنا مع انطلاق رؤية المملكة 2030، ناقش طلاب قسم الهندسة البحرية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، مشروع تخرجهم الحلم «الانتقال لاستخدام الطاقة من خلايا الوقود والهيدروجين وطاقة الرياح والطاقة الشمسية المتجددة بديلا عن مصادر الطاقة التقليدية»، بحضور رئيس الهيئة الدولية لتقنية المياه وكبير المستشارين بالهيئة العربية للطاقة المتجددة الدكتور علي المقر، وإشراف رئيس قسم الهندسة البحرية بجامعة المؤسس البروفيسور محمد مرسي الجوهري، وكبير مهندسين محمد أشرف زعاليك، وكبير مهندسين حسين أحمد عثمان، ومستشار السلامة الدولية المهندس نذير جودي.
إذ قدم الطلاب أحمد الغامدي، محمد أشرف شوقي، عبدالكريم الحربي، وغسان بن صديق، شرحا عن مشروعهم الذي يتماشى مع رؤية المملكة 2030.
بدوره، أكد الدكتور المقر اعتزازه بمثل هذه المشاريع التي ستكون قاعدة بيانات قوية للجامعات السعودية في تطوير أفكار وأبحاث الوقود النظيف والطاقة المتجددة، تماشيا مع السياسات العالمية للجامعات الكبرى في العالم.