إليك اشـتياقي يا كـنافة زائـــدٌ وما لي غـناء عـنك كلا ولا صبرُ فلا زلــت أكـلي كل يوم وليلة ولا زال منهـلاً بجـرعاتك القطـرُ وآخـر يقـول:
وقطائف مـثل البــدور أتت لـنا من غــير وعــــد فحســـبتها لما بـــــدت في صحـتها أقراص شـهد وقال آخـر في الفـول :
أكل ظريف وطــــعم ذي أدبٍ والفـــول يهــواه كل من ظــرفا الكنافة والقطائف والفـول المدمس .. من الأطباق الشـهية التي نسـرف في تقديمها في شهر رمضان!
والكنافة والقطائف .. تحتوي على عناصر غذائية أساسية وضرورية .. مثل الدهنيات والنشـويات والبروتينات ..
وتحمير الكنافة والقطائف بالسـمن أو الزيت يجعلها غنية بالدهون فيؤدي ذلك إلى بطء عملية الهضم .. مما ينتج عنه الشـعور بالشبع لفترة طويلة عند تناولها .. لذلك فإن أفضل وقت لتناولها هو وجـبة السـحور .. عند الذين يشـعرون بالجوع بسـرعة في رمضان !
الفول المدمس : غـني بالبروتينات .. ويأتي في المرتبة الثانية بعد اللحوم ..
وقشر الفول .. عسـر الهضم .. ولـذا يبقى في المعدة فترة طويلة .. (مسـمار البطن) .. ويمكن أن يسـتفيد من هذه الظاهرة .. الذين يشعرون بالجوع الشـديد في الساعات الأولى من النهار فيتناولونه في وجـبة السـحور !
قالـوا : الصـوم .. رحـلة للصـفاء النفســي !

طبيب باطـني : ت 2216 665