روحي وما ملكت يداه فداه
وطني الحـبيب وهل أحب سواه
مـنذ الطـفولة عشـقت ربوعــــه
إني أحــب ســهوله وربــــــاه
قال: صدق رسول الله في كل ما قال.. وعندما قال: «الجنَّة تحت أقـدام الأمهات»..
والقرآن الكريم يقول: «وبالوالدين إحسانا».. وكل الكتب السماوية.. ترى أن أساس الفضيلة.. هو أن يحب الإنسان أمه.. وترى أن أقصى وأقسى درجات العذاب والعناء.. هو أن يكون الإنسان أما.. يحمل ويلد ويرضع ويتعذب بلا حدود.. ولذلك كان الامتنان للأم لا حدود له.. وكان فضل الأم على كل إنسان عظيما!!
وأطباء العاطفة قالوا: في كل اللغات أيضا نجد أن الأم هي الوطن.. فيقال: الوطن الأم.. الأم الكبرى!!
وكما أن حب الأم من محبة الله.. والذي لا خير فيه لأمه.. لا خير فيه لوطنه!!
في نفس الوقت قالوا: لا شيء أروع وأعظم وأخلد من أن نحني رقابنا على أيدي أمهاتنا ونطبع ألف قبلة بسبب وبغير سـبب.. يكفي أنها أم!!
تلك هي قمة حـب الإنسان وحـب الوطن!!
قالـوا: أحبوا أوطانكم.. فإنها أمهاتنا أيضا!