أَعطِـني حـريتي أطلق يديـــــا
إننـي أعطـيت ما اسـتبقيت شـيَّا
آهِ من قـــيدك أدمـى معصـمي
لمَ أبقــــيه وما أبقـــى علـــــــيا
قال: ظلت المرأة قرونا طويلة محبوسة في البيت.. مقيدة.. مربوطة.. مرهونة.. بإرادة الرجل ومزاجه.. يدل على أن الرجل له رأي غريب في الحرية.. وهو أن يكون هو حرا.. وتكون المرأة مقيدة.. وأن الحرية كلمة مذكرة وأنها للرجال فقط.
أو أن الحرية هي البنك الذي يتعامل مع الرجال.. ويقفل الأبواب والنوافذ في وجه النساء؟!
ولكن أطباء العاطفة قالوا: المرأة المتقدمة تدل على أن الرجل أيضا متقدم فهو حر.. وهي أيضا حرة والاثنان في ظل القانون.. نفس القانون.. فلا يوجد قانون رجالي وقانون حريمي.. ولا توجد حرية مؤنثة وحرية مذكرة.. والحرية معناها المسؤولية.. فالحر.. هو المسؤول عن كل تصرفاته!!
وكل هذا معناه.. أن المجتمع الذي تكون فيه المرأة متقدمة يكون مجتمعا متقدما.. فهي كعقارب الساعة.. تدل على أن الزمن تقدم.. على أن المجتمع تقدم.. وعلى أن الرجل بالذات له عقلية متقدمة!!
قالوا: مع المرأة ضاع مني الكثير.. أغلاها عقلي!

طبيب باطني: ت 2216 665