أين من عـيني حـبيب ســـاحر فـيه عـــز وجـــلال وحــــياء
واثــق الخـطوة يمشـي ملكـــا ظـالم الحسـنِ شـهي الكـبرياء
العمـر بيد الله أولا وأخـيرا ..
قال: الكـتب التي تقـول لك:
إن الحـياة تبدأ بعد الـ50 أو بعد الـ60.. كلها تؤكـد حقيقة واحـدة.. أنه من الممكن أن يطيل الإنسـان في عمـره..
فبدلا من أن يشعر بالشيخوخة ابتداء من الـ50 أو الـ60.. ويبدأ في التوقف عن المشي.. فإنه يبدأ يحذف من حـياته أشـياء كـثيرة لا تتناسـب مع سـنه .. مثلا..
لا ينهض من النوم مبكرا لأنه عجوز.. ولا يسـهر حتى سـاعة متأخرة.. لأنه رجـل عجوز ؟!
يسـرف في طعامه وشـرابه.. لأنه يا الله.. حسـن الخـتام؟!
وأسـوأ من هذا كله.. أنه لا يمشـي على قدميه.. لأنه خلاص كبر.. ورجـل هنا ورجل هناك ؟!
وقال: إن كل الأطباء يرون أن العلاج الوحيد لكل أمراض الإنسان بعد الـ40 هو : المشي والكثير من المشي.. فالمشي علاج لضغط الدم وتجاعيد القلب.. والمحافظة على قوة العظام وعلاج الروماتيزم وعلاج للسمنة وعلاج للنحافة !!
في الخطوة.. يتدفق الدم إلى المخ.. فينخفض هرمون القلق والخوف (الأدرينالين)..
في الخطوة.. يرتفع إفراز الأنكفالين والدوبامين والسـيراتونين.. هرمونات البهجة والسعادة بإذن الله !
قالـوا: المشـي لا يجـعل لك رجـلا هـنا ورجـلا هـناك.. يجـعل الرجـلين هنا !
طبيب باطـني: ت 2216 665