واس (الرياض)
يبدأ وفد من لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشورى برئاسة رئيس اللجنة الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود، الأربعاء القادم زيارة إلى روسيا الاتحادية تستمر ثلاثة أيام، تلبية لدعوة من لجنة الشؤون الدولية بمجلس الشيوخ الروسي.
وأكد الدكتور ناصر الداود، أهمية العلاقات الثنائية بين المملكة وروسيا، لافتا إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت تطورا نوعيا عكستها الزيارات واللقاءات المتبادلة بين مسؤولي وقادة البلدين، وكان أبرزها اللقاء الذي جرى بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة دول مجموعة العشرين التي عقدت في مدينة أنطاليا التركية أخيرا، وكذلك الزيارة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، إلى روسيا، وما نتج عنها من اتفاقيات مهمة أسست للمزيد من التقارب على الصعد كافة؛ خصوصا الاقتصادية منها.
وأوضح الدكتور الداود في تصريح بهذه المناسبة، أن الاجتماعات مع الجانب الروسي ستتناول العلاقات الثنائية والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل دعمها في مختلف المجالات والقضايا الدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك، كما تتناول سبل تعزيز التواصل وتفعيل العمل الثنائي للجان البرلمانية بين المملكة وروسيا، لما تمثله هذه اللجان من دور فاعلٍ في دفع أوجه التعاون البناء في المجالات كافة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.
وأشار إلى أن وفد الشورى سيطلع مسؤولي وأعضاء الجمعية الفدرالية الروسية الذين سيلتقيهم خلال الزيارة على مواقف المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، تجاه مختلف القضايا الإقليمية الراهنة، وبخاصة الوضع في اليمن، وسوريا، وجهود المملكة في مكافحة الإرهاب وخدمة الأمن والسلم الدوليين.
وسيلتقي الوفد خلال الزيارة، رئيس مجلس الاتحاد (الشيوخ) للجمعية الفدرالية فالنتينا ماتفيينكو، والمفوض لشؤون الحج والمشرف على العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ إلياس أوماخنوف، كما سيلتقي رئيس مجلس الدوما (النواب) للجمعية الفدرالية سيرغي ناريشكين، ونائب وزير الخارجية المشرف على علاقات روسيا مع دول الشرق الأوسط وأفريقيا والمبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وأفريقيا ميخائيل بوغدانوف، إضافة إلى أعضاء لجنة الشؤون الدولية بمجلس الشيوخ، ولجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما (النواب)، ولجنة الصداقة البرلمانية الروسية السعودية بمجلس الدوما.
كما يتضمن برنامج وفد الشورى زيارة جامعة العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية ولقاء الطلاب الذين يدرسون اللغة العربية فيها، ولقاء آخر مع السفير بنيامين بوبوف منسق مجموعة الرؤية الإستراتيجية «روسيا والعالم الإسلامي ورئيس مركز شراكة الحضارات في معهد البحوث الدولية في الجامعة نفسها».