أيهـذا الشاكـي وما بـــك داء كـيف تغــــدو إذا غدوت عـليلا
أيهـذا الشاكـي وما بـــك داء كن جميلا تـرى الوجود جـميلا.
• قال: لم نجـد ما نقوله لمريض وحيد في أحد المستشفيات.. إنهم لا يعرفون ما شـكواه.. فإذا سألوه.. أشار إلى العقاقير حوله.. أو أشار إلى الطبيب ..
• يكفي أن تراه ملقى في فراشه لا يقوى على القعود.. وإذا قعد لا يقوى على أن ينام.
• وعندما زاره أخوه القادم من أميركا.. وجدناه يحضنه ويقول: أنا أعرفك أكثر من كل هؤلاء.. وغدا سوف تكون أحسن حالا من اليوم .. !؟
ولا بد أن الشاعر إيليا أبو ماضي كان يقصدك أنت بالذات عندما قال: أيهذا الشاكي؟!
ثم أخرج من حقيبته لفافة قد كتب عليها هذه الأبيات.. وعلقها وراءه على الحائط ..
• هاها.. هذا صوت المريض لأول مرة من عشرين يوما ؟!
• وجاء الطبيب وأمسك يده يريد أن يعرف الضغط.. نظر إلينا وقال: يجب أن أخلع مسوح الأطباء.. وأن تلبسوها أنتم.. فالذي أراه معجزة !!
• وأطباء العاطفة قالوا : العطر المنسال من قلم وروح الشاعر يثير خلايا المخ.. لإفراز مادة الأندورفينات.. التي تساعد على تحمل الألم.. مانحة القوة والثبات وذهاب الحزن وتحسين القوة المناعية.. بإذن الله.
• قالـوا : الطـبيب الناجـح .. عين صـقر وقلب أسـد وأصابع امرأة !
طبيب باطـني : ت 6652216