محليات

شراكة لتوظيف 276 سعوديا وسعودية في الضيافة والشحن الجوي

في تحالف بين «التقني» و«السياحة» وأرامكو وجامعة نورة

خلال توقيع اتفاقية شراكة التوظيف أمس. (عكاظ)

«عكاظ» (الرياض)okaz_online@

وقّع مركز المنشآت والضيافة «فهم» أحد الشراكات الإستراتيجية التي تقيمها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مع هيئة السياحة وشركة أرامكو أمس الأول (الأربعاء) بالرياض، مذكرة تفاهم مع جامعة الأميرة نورة لتشارك في تمكين المرأة من خلال تطوير وتدريب المرأة على المهارات التي يتطلبها العمل في مجالي إدارة المنشآت والضيافة، إضافة إلى التوقيع مع الشركة السعودية للشحن الجوي، ومجموعة فنادق، وشركة لتدريب وتوظيف 276 سعودياً وسعودية للعمل في قطاعات إدارة المنشأة والضيافة والشحن الجوي.

وأوضح رئيس مجلس أمناء المركز المهندس محمد الشمري أن الشراكة مع جامعة الأميرة نورة تجسد إستراتيجية المركز للتكامل في تطوير وتدريب أبناء الوطن، وستعمل الشراكة على زيادة المتدربات وتأهيل بنات الوطن للعمل في قطاعي إدارة الضيافة وإدارة المنشأة، الذي يتميز بقدرته على توليد وظائف في المملكة.

وبين الشمري أن اتفاقية التدريب مع الشركة السعودية للشحن الجوي، ومجموعة الفنادق وإحدى الشركات تهدف لإتاحة فرص التوظيف للشباب من أبناء الوطن من خلال التدريب والتأهيل، مشيراً إلى أن برامج مركز فهم للتدريب والتأهيل تم تصميمها لاستثمار إمكانات قطاع إدارة المنشآت والضيافة لتوفير فرص العمل للكوادر الوطنية المؤهلة من خلال توفير برامج تدريب متوائمة مع حاجات القطاع ومعتمدة دوليا.

وأكد الشمري أن المركز من خلال تعاون الشركاء المؤسسين وشركة كليات التميز أنجز خلال العام المنصرم متطلبات التأسيس وعمل على استحداث دبلوم علاقات الضيوف لتلبية الطلب في قطاعي الضيافة والفندقة، حيث وصل عدد طلاب الكلية العالمية للسياحة والفندقة إلى 870 متدربا، تماشيا مع إستراتيجية المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني واستجابة لحاجة سوق العمل في قطاعي السياحة والضيافة.

يذكر أنه تم تدشين مركز فهم للتدريب بالتعاون بين المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وأرامكو السعودية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لتعزيز التوطين في أحد القطاعات الواعدة في المملكة في منتصف عام 2017. ويهدف المركز للوصول إلى طاقة استيعابية لتدريب 5 آلاف متدرب ومتدربة خلال الأعوام الأربعة القادمة، تماشيا مع متطلبات سوق العمل.