محليات

طائرات «الهلال» المخزنة في دولة مجاورة تعود «للشورى».. الإثنين بعد القادم

بعد تأكيد ونفي صحة المعلومات.. أين الحقيقة ؟

تقارير الجهات الحكومية المطروحة في «الشورى»

«عكاظ»(الرياض) OKAZ_online@

يطرق مجلس الشورى الأسبوع بعد القادم عدداً من المواضيع المهمة، التي تعود إلى الواجهة، بعد نقاشات ساخنة تحت قبة المجلس، من بينها وجهة نظر اللجنة الصحية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم تجاه التقرير السنوي لهيئة الهلال الأحمر السعودي، الذي نوقش في المجلس قبل ثلاثة أشهر، وفتح باب الانتقادات الحادة على أداء الهيئة، ووصف جهودها بـ«المتشتتة».

وكان عضو المجلس مفرح الزهراني قد كشف أن الإسعاف الطائر كان خدمة مميزة للهيئة التي تملك 11 طائرة، لكن هذه الطائرات لم تعد موجودة، بسبب عدم وجود منصات لهبوطها، ولعدم قدرتها على استخدام منصات الجهات الأخرى، مضيفا أن هذه الطائرات متوقفة عن العمل ومخزَّنة في مستودعات في دولة مجاورة وفقاً لعقد إيجار، ليأتي الرد سريعاً من قبل الهيئة لينفي ما ذهب إليه الزهراني، مؤكدة أن ما أثير حول تخزين 11 طائرة في دولة مجاورة غير صحيح، مبينة أن لديها حالياً ثلاث طائرات فقط، تخضع للصيانة والتخزين خارج المملكة، وهو الأمر الذي يتطلب إيضاحات من قبل عضو المجلس الأسبوع بعد القادم، لتأكيد معلومة الـ 11 طائرة المخزنة خارج المملكة.

كما يناقش المجلس (الإثنين) بعد القادم تقرير لجنة الشؤون الأمنية بشأن التقرير السنوي لرئاسة الاستخبارات العامة، ووجهات نظر عدد من اللجان حول ملحوظات الأعضاء المتعلقة بتقارير الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، ووزارة النقل، ومقترح مشروع نظام الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، إضافة إلى تقارير المؤسسة العامة للتقاعد، وتقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن مقترح مشروع نظام الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص.

أما يوم الثلاثاء بعد القادم فيناقش المجلس وجهات نظر عدد من اللجان حول ملحوظات الأعضاء وآرائهم حول تقارير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية السعودية، وهيئة تنمية الصادرات، ووجهة نظر لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن الملحوظات على مشروعي (اللائحة الموحدة للاتصالات الرسمية)، ولائحة (المحافظة على الوثائق ومعلوماتها داخل أجهزة الدولة وخارجها)، وتقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن مقترح مشروع نظام هيئة الأمومة والطفولة، وتقرير مكتبة الملك فهد الوطنية.

ويناقش المجلس يوم (الأربعاء) بعد القادم تقارير مشروع نظام العمل التطوعي، والهيئة السعودية للحماية الفطرية، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، وصندوق تنمية الموارد البشرية، إضافة إلى استعراض وجهات نظر عدد من اللجان حول التقارير السنوية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وصندوق التنمية الصناعية السعودي، ومشروع اللائحة التنظيمية لمجالس شباب المناطق.