رياضة

الطنيجي لـ«عكاظ»: نطالب الاتحاد الآسيوي بسلامة لاعبينا في قطر

نائب رئيس الاتحاد الإماراتي يشيد بابتعاث اللاعبين.. ويصف الجمهور السعودي بملح الدوري

سعيد الطنيجي

عبدالرحمن الحجاب (الرياض) abomroan999@

يرى نائب رئيس الاتحاد الإماراتي سعيد عبيد الطنيجي الدور الذي تقوم به السعودية في دعم الرياضة العربية ممثلة في رئيس هيئة الرياضة ورئيس الاتحاد العربي بأنه دور حيوي ومهم، إذ ساهمت بشكل قوي في عودة الرياضة الكويتية، كما قدمت خطوة جريئة باللعب في الأراضي العراقية؛ إذ يعتبر دعما لعودة الرياضة العراقية، كما استغرب موقف الاتحاد الآسيوي بفرض اللعب في الأراضي القطرية مع معرفته الكاملة بالظروف التي تمر بها السعودية والإمارات مع قطر، مطالبا بفرض إجراءات صارمة لحماية اللاعبين. كما أبدى الطنيجي إعجابه بالدوري السعودي كونه الأقوى خليجياً وعربياً ولا يوجد له أي منافس، مؤكدا أن الجمهور السعودي هو ملح الرياضة، مشيرا إلى أن الدوري السعودي متابع وبشكل كبير في الإمارات، ويعتبر نادي الهلال هو الأكثر شعبية في الإمارات وذلك لسمعته الكبيرة في آسيا، معتبراً أن المناوشات الإعلامية في الكرة السعودية هي فاكهة الرياضة بحد ذاتها، واصفاً العمل الذي قام به رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بالنقلة الكبيرة والفريدة المفيدة للرياضة السعودية بوجه عام، متمنياً أن يحذو المسؤولون في رياضة الإمارات حذوه، كما أشاد الطنيجي بفكرة ابتعاث اللاعبين التي عملت عليها الهيئة، ووصفها بالخطوة الجبارة والمفيدة لتطوير مستوى اللاعبين السعوديين ولاسيما أن المنتخب مقبل على مشاركة عالمية. وإليكم تفاصيل الحوار:

• كيف ترى الدوري السعودي ؟

•• الدوري السعودي دوري مميز ورائع ليس في الخليج فقط بل في جميع الدول العربية سواء على المستوى الفني أو الإعلامي، إضافة إلى الحضور الجماهيري الكبير، وصراحة أعتبر الدوري السعودي هو الأقوى والأشهر عربياً وأنا أصنفه في المركز الأول خليجياً وعربياً بلا جدال ولا نقاش، يزيدني إعجاباً في الدوري السعودي ما يحدث فيه من مناوشات إعلامية في المباريات الكبيرة وهي التي تعتبر فاكهة الرياضة.

• كيف تصف العمل الذي قام به رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ تجاه الرياضة بشكلٍ عام والأندية بشكلٍ خاص ؟

•• بصراحة مهما تحدثت عن الجهود التي قدمها تركي آل الشيخ فلن أوفيه حقه في العمل الذي قام به، فقد عمل نقلة نوعية وواضحة في الكرة السعودية لا أحد يستطيع إنكارها، فالرجل لديه كاريزما خاصة في تنفيذ الأعمال التي تخص الرياضة السعودية وليس له مثيل في ذلك، إضافة إلى أنه يمتلك شخصية لها نفوذ وهذا ما ساعده كثيراً على إحداث نقلة كبيرة في الرياضة السعودية لفتت انتباه الخليجيين والعرب والذين باتوا يتحدثون عنها.

اتفاق رياضي

• هل هناك اتفاق بين هيئة الرياضة في السعودية والإمارات لتطوير الرياضة في البلدين ؟

•• أكيد أن هذا الأمر وضع في الحسبان في المرحلة القادمة وهناك اتفاقات كبيرة ستتم بين البلدين، ستصب في مصلحة الكرة السعودية والإماراتية.

• هناك لاعبون مميزون في الدوري السعودي والإماراتي، لماذا لا نرى تبادل لاعبين، سعوديين في الدوري الإماراتي والعكس ؟

•• الدوري السعودي دوري قوي، والآن فيه سبعة لاعبين محترفين وهذه خطوة جريئة ومميزة من قبل هيئة الرياضة لأن اللاعب المحلي سيتنازل عن قناعاته السابقة في رفع القيمة الكبيرة التي كان يفرضها اللاعب المحلي على ناديه في عقده فعدم وجودهم في الدوري السعودي والإماراتي أعتقد بسبب المبالغ الكبيرة والخيالية التي يطالبون بها في عقودهم الاحترافية.

• ما رأيك في الخطوة التي قامت بها هيئة الرياضة السعودية حول ابتعاث اللاعبين للاحتراف في الدوري الإسباني ؟

•• هذه خطوة ذكية وجبارة من هيئة الرياضة السعودية لتطوير مستوى اللاعب السعودي لا سيما أنها في نهاية الأمر تعود بالنفع على الكرة السعودية، ولا ننسى أن السعودية هي من تمثل الخليج في نهائي كأس العالم في روسيا وهذا بلا شك سيعطي أي لاعب احترف في إسبانيا قوة وخبرة تفيده في العرس العالمي القادم، لذلك أتعجب من غضب بعض الجماهير التي احتجت على هذه الخطوة بحجة أن ناديه يحتاجه، فهؤلاء للأسف قدموا مصلحتهم الشخصية على مصلحة الوطن.

• ما السر في وجود جماهير إماراتية تشجع وتتابع الدوري السعودي بشكلٍ كبير ؟

•• نعم هناك جماهير كبيرة تشجع الأندية السعودية الكبيرة كالهلال والاتحاد والنصر والأهلي، ولكن فريق الهلال يلتهم النصيب الأكبر من ذلك الاهتمام، كون الهلال فريقا بارزا سواء على مستوى تمثيل السعودية خارجياً أو على مستوى الإعلام الكبير الذي يحظى به، إضافة إلى جمهوره العريض المنتشر في كل مكان، ولهذا الدوري السعودي متابع بشكل قوي في الإمارات ففي الغالب الجماهير الإماراتية تنتظر بشغف مباريات الديربي والكلاسيكو لأن الجميع معترف بأن الدوري السعودي هو الأقوى عربياً وخليجياً فلا غرابة في ذلك اهتمامهم ومتابعتهم الجادة للدوري السعودي أو الكرة السعودية بشكل أشمل.

جهود سعودية لعودة الرياضة العراقية

• ما رأيك بعودة الكرة العراقية للواجهة بعد ابتعادها بسبب عدم الاستقرار الأمني ؟

•• بلا شك افتقدنا الكرة العراقية التي كانت حديث الشارع العربي أيام زمان على المستوى الفني وبإذن الله المبادرة التي قامت بها السعودية لحل هذا الأمر في العراق ستكون في صالح الكرة العراقية والعربية، وأتمنى أن يكون هناك تشديد أمني من قبل المسؤولين في العراق لحماية المنتخب السعودي في مباراته الودية التي ستقام على الأراضي العراقية في الأيام القادمة أو أي منتخب خليجي.

والكل يتمنى بأن يعم الأمن لتعود العراق إلى الصف العربي.

• رفض الاتحاد الآسيوي إقامة مباريات الأندية السعودية مع الأندية القطرية في الأراضي المحايدة ؟

•• بصراحة هذا الملف يعتبر في غاية الأهمية وكان على الاتحاد الآسيوي ضرورة إيجاد حل أفضل من ذلك كون العلاقات متوترة بين الأطراف الثلاثة، لكن بما أن القرار اتخذ على أن تلعب أنديتنا في قطر أتمنى أن يوفر الاتحاد الآسيوي كل وسائل الأمن والسلامة للاعبين والأجهزة الأخرى لكل فريق، كما أتمنى أن يكون هناك قوة في الاتحاد الآسيوي يكون لها نفوذ قوي وتطبق الأنظمة بالشكل المطلوب.

عودة الرياضة الكويتية

• ماذا تقول عن الدور الذي قامت به السعودية في عودة الرياضة في الكويت ؟

•• بلا شك دورها إيجابي وواضح، والسعودية دائماً هي مظلة لكل الخليجيين والعرب فهي سباقة لكل خير وإصلاح وما قامت به في عودة الكرة الكويتية يعتبر من الأمور التي تعودنا عليها من القيادات في السعودية، فهي دائماً تتدخل في حل الأمور ولا تتخلى عن أي أمر إيجابي يكون لصالح الخليج والعرب، فشهادتي في السعودية مجروحة ولا يمكن حصر الأعمال الإيجابية في أمر معين.

• سمعت بحملة «ادعم ناديك» التي أقرتها هيئة الرياضة، ما تقييمك لهذه الحملة ؟

•• بصراحة الجماهير السعودية تستاهل كل خير وهي ملح الدوري السعودي وهذه الحملة لن تنجح إلا بمشاركة جماهير الأندية، وأنا أرى بأنها فكرة رائعة وتخدم الأندية الكبيرة التي لديها جمهور كبير، ومنذ انطلاقة هذه الحملة والفريق الهلالي لايزال يتصدر وهذا يؤكد شعبيته الجارفة على المستوى الخليجي والعربي، وأتمنى من جميع جماهير الأندية الأخرى أن تتفاعل مع حمله «ادعم ناديك» لأنها ستعود بالنفع لناديك الذي تحبه وتعشقه فلا تبخل عليه.

• ماذا تريد أن تقول للمنتخب السعودي قبل المونديال ؟

•• أتمنى التوفيق للمنتخب السعودي في كأس العالم بروسيا ونحن نعتبر المنتخب السعودي منتخبنا ونحن معه قلباً وقالباً وبإذن الله يقدم المستوى المأمول منه وهو قادر على ذلك لوجود الرعاية الكاملة من القيادة العليا في المملكة العربية السعودية.