السياسة

«التحالف»: تصفية صالح بأمر من طهران.. و«الكماشة» تضيق على الحوثي

كشف فشل الميليشيات في إطلاق صاروخ باليستي تجاه السعودية

العقيد المالكي خلال المؤتمر الصحفي (تصوير: عبدالعزيز الجابر)

منصور الشهري (الرياض) mansooralshehri@ (تصوير: عبدالعزيز الجابر)

انتقد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تصريحات منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك حول اليمن وما حمله من انحياز إلى الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وتسميتها بـ«سلطات الأمر الواقع»، مخالفاً في ذلك كافة قرارات مجلس الأمن وبيانات الأمم المتحدة، وطالبه بالالتزام بمهام عمله، لافتاً إلى أن أوامر قتل الميليشيات الحوثية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح جاءت من إيران.



وأكد المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحفي أمس (الأربعاء) في الرياض، أن النظام الإيراني يسعى لاستنساخ نموذج جديد من ميليشيات "حزب الله" اللبنانية في اليمن، مشدداً على أن العلاقة بين طهران وميليشيات الحوثي قائمة على علاقة مصالح.

وكشف العقيد المالكي عن فشل الميليشيات الحوثية الجمعة الماضية في إطلاق صاروخ باليستي تجاه السعودية، مبيناً أن عدد الصواريخ التي أطلقتها الميليشيات الحوثية تجاه السعودية بلغ 86 صاروخاً باليستياً، معلنا عن إفشال قوات التحالف محاولات حوثية عدة للتمترس وزرع ألغام وعبوات على الحدود السعودية.



وأوضح أنه يوجد في اليمن 16 منفذاً جوياً وبحرياً وبرياً مفتوحاً تستقبل كافة المساعدات الإنسانية على مدار الساعة، مشيراً إلى أن التصاريح الصادرة من خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية في التحالف قدمت 2749 تصريحاً بحرياً و 7590 تصريحاً جوياً و 880 تصريحاً برياً و 6047 طلبات عدم الإستهداف.



وبيّن أن التحالف يواصل استهداف مجاميع الميليشيات الحوثية وترسانتها من الأسلحة، وكهوف تخزين صواريخ باليستية في جبل النهدين بصنعاء بغارات دقيقة، لافتاً إلى أن القوات البحرية للتحالف عثرت على لغم بحري في المياه الإقليمية اليمنية مقابل مديرية ميدي اليمنية، مؤكدا نجاح التحالف في تحرير محافظة شبوة بالكامل.



وفي إجابته حول التغيرات بعد اغتيال الرئيس اليمني السابق، أكد أن قرار تصفية علي عبدالله صالح جاء من طهران بعد أن قام بتعرية المشروع الفارسي قبل اغتياله بـ 48 ساعة، مشيراً إلى وجود تغيرات كثيرة من أهمها انكشاف حقيقة الجماعة الحوثية أمام الشعب اليمني، وأصبح الحوثي العدو الوحيد أمام الشعب اليمني، مؤكداً وجود خلافات بين الحوثين، مضيفاً أن (الكماشة بدأت تضيق عليهم)، معلنا بأن قوات التحالف تلقت العديد من الاتصالات للانضمام للشرعية، موضحاً أن العديد من عناصر الحرس الجمهوري اليمني انضمت للشرعية.