محليات

105 أبحاث و32 جلسة تناقش «واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب»

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين وفي جامعة الإمام

عبدالمحسن الحارثي (الرياض) aalblahdi@

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تنظم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مؤتمر (واجب الجامعات السعودية وأثرها في حماية الشباب من خطر الجماعات والأحزاب والانحراف) خلال الفترة من 20-21/5/1439هـ.

وأوضح مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله ابا الخيل أن هذه الرعاية الكريمة تأتي امتدادًا للدعم الكبير واللامحدود والذي تلقاه الجامعة خاصة والجامعات السعودية بشكل عام من مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، والذي يمثل دعمًا كبيرًا لبذل مزيد من الجهد والعطاء في سبيل إنجاح هذا المؤتمر وأن يخرج المؤتمر بصورة تليق بالرعاية الملكية الكريمة.

وأكد ابا الخيل أن جامعة الإمام أصبحت مضربًا للمثل ومطمحًا لطلاب العلم والباحثين، كونها صاحبة الريادة في العلوم التي تنطلق من كتاب الله وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، كما إنها متميزة في نتاجها العلمي والأكاديمي والبحثي، ودأبت على بذل الجهود الحثيثة وتقديم الفعاليات المتنوعة وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، مشيراً إلى أن الجميع يشهد على مساهمات الجامعة في واقع التنمية في هذا الوطن الغالي المملكة العربية السعودية خاصة وفي بلاد المسلمين عامة.

ورفع أبا الخيل أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على دعمه واهتمامه بالجامعة والذي لا يألو جهدا ولا يدخر وسعاً في كل ما يجعل جامعات المملكة العربية السعودية بصفة عامة، وجامعة الإمام بصفة خاصة تقف شامخة عزيزة في كل أعمالها وتعاملاتها.

من جانبه بين وكيل الجامعة لشؤون الطالبات رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الهليل أن المؤتمر سيفتتحه بالإنابة وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد العيسى، وبلغ عدد الأبحاث التي شاركت في المؤتمر (219) بحثاُ، وعدد الأبحاث المقبولة للنشر (105) أبحاث، وأشار الهليل إلى أن اللجنة العلمية للمؤتمر ستنشر كتاب «شكل وسمات التطرف فكرياً عند بعض الجماعات الإسلامية في العصر الحديث» لعضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله ابا الخيل.

وأكد الدكتور الهليل أن اللجنة العلمية للمؤتمر عقدت (32) جلسة ناقشت فيها الأمور العلمية وقامت بترجمة ملخصات الأبحاث إلى اللغة الانجليزية، وبلغ عدد مجلدات السجل العلمي (10) مجلدات، كما قامت اللجنة بعقد ورش عمل وإقامة محاضرات في كليات الجامعة للتعريف بالمؤتمر وعرض أهدافة وبيان محاورة، وكذلك قامت اللجنة بإقامة مسابقة علمية تستهدف طلبة وطالبات الجامعات السعودية، والتعليم العام وكان محور المسابقة «شكل وسمات التطرف فكرياً عند بعض الجماعات الإسلامية في العصر الحديث».

وأكد الهليل أن اللجنة العلمية قامت باستكتاب عدد من الباحثين المتميزين والمهتمين بقضايا الجماعات والأحزاب كما قامت اللجنة بإنشاء حساب على مواقع التواصل الاجتماعي (mutamar1438@) للتواصل مع الباحثين المشاركين في المؤتمر.

وبين الهليل بأن أهداف المؤتمر تتمثل في إبراز جهود المملكة العربية السعودية في توعية الشباب السعودي وحمايتهم من الأفكار المنحرفة والأحزاب والجماعات، وكذلك تعزيز دور الجامعات السعودية في توعية الشباب السعودي وحمايتهم من الجماعات والأحزاب والانحراف الفكري، وأيضا توعية المجتمع السعودي وحمايته من الجماعات والأحزاب المنحرفة والأفكار الضآلة، وكذلك إبراز جهود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في حماية المجتمع السعودي من الجماعات والأحزاب والانحراف، وتعريف الشباب السعودي بواجبه الشرعي نحو وطنهم وولاة أمرهم ومجتمعهم، وكذلك حماية الشباب السعودي وتوعيتهم من خطر التحزب والتكفير والإلحاد والخروج على ولاة الأمر.