الشباب

ثامر: «السوشيال ميديا» مرتع للهواة

الفنان ثامر التوفيق

عمرو سلام (جدة) amrosallam2@

شبه الفنان والموسيقي السعودي ثامر التوفيق ما يقدمه «اليوتيوب» من فن، بالفوضى. مؤكدا غياب دور الإذاعة وجمعية الثقافة والفنون ووزارة الثقافة والإعلام عما يقدمه شباب البلد من فن هابط في العالم الافتراضي.

وأوضح أن على وزارة الثقافة والإعلام بناء هيكلة جديدة فيما يخص الفن والفنانين الشباب وإلزام الإذاعة والتلفزيون وجمعية الثقافة والفنون بتكوين لجان فنية عريقة تقوم بإجازة الفنانين الشباب. وأن تفرض على الجهات المسؤولة عن المناسبات وعلى القنوات استضافة الفنانين المجازين فقط.

وعن بعض المقاطع اليوتيوبية والتي حققت نجاحات رغم فشلها وانعدام اشتراطات الفن بها يقول ثامر، الشباب يرغبون بمشاهدة الفن الذي يقدمه جيلهم وعندما تقوم هيئة الترفيه بتقديم المخضرمين كالفنان محمد عبده وعبدالمجيد وراشد في جميع حفلاتها دون التطعيم بالفنانين الشباب حينها لن يكون هناك فنانون في الساحة، فبعضهم يتقوقع والبعض الآخر يغادر إلى الإمارات لاصطياد الفرص، والبعض يقدم نفسه عبر وسائل الإعلام الجديد، وعندما تختفي هذه الطبقة من الفنانين الشباب يظهر الهواة في «اليوتيوب»، ويقدمون مهازل باسم الفن، ولا نستغرب إعجاب الشباب بهم ومتابعتهم لأنهم في نفس السن. «وأذكر أن شابا كان يقدم عبر قناته مقالب وكوميديا وفجأة قدم أغنية من تأليفه ولقيت نجاحا رغم ضعف الفكرة والكلمة واللحن».

وأشار التوفيق إلى أنه لابد على المسؤولين في الترفيه أو السياحة أن يمنحوا الفرصة للشباب بالمشاركة، وعلى جمعيات الثقافة والفنون تجهيز الشباب الموهوبين من كافة مناطق المملكة ومساعدتهم على تقديم الفن الذي يليق، فالفن مرآة الأمم والشباب يحتاجون للاهتمام والتوجيه.